إهمال للحدائق نقص في عدد العمال بمجلس مدينة حماة

أكتوبر 20, 2019

كشف مدير الحدائق والنواعير في مجلس مدينة حماة المهندس عبد الفتاح دندشي أن حدائق مدينة حماة كانت في السنوات الأخيرة تعاني من قلة العناية والإهمال، ولأنها تعد رئة المدينة التي تتنفس بها وتشكل مظهر جمالي ومصدر لامتصاص التلوث وتوفر الراحة النفسية للسكان ، كان لا بد لنا من الوقوف عند هذا الأمر ومتابعته وقال : تبلغ مساحة الحدائق في مدينة حماة ٢٦٠٠ دونم تشمل ٢٠٠ حديقة و٣٠ دواراً و٣٠ مثلث ، كما يبلغ عدد العاملين لدينا في الوقت الحالي ١٧٥ عامل حديقة يتوزع عملهم على جميع الحدائق بالإضافة إلى المهمات التي يتم تكليف المديرية بها ، هنا نلاحظ القلة الحاصلة في عدد العمال وخاصة ذوو الخبرة في مجال العمل الزراعي بالإضافة إلى نقص عدد المهندسين والمراقبين الزراعيين حيث يوجد لدينا ٢ مراقب زراعي فقط ، هذا الأمر هو أحد أهم أسباب نقص العناية بالحدائق..
والأمر الثاني الذي يعوق عملنا هو قلة مصادر المياه لسقاية الحدائق حيث نعمل حالياً على التنسيق مع مديرية المياه لاستخدام شبكة المياه العامة لسقاية الحدائق لأن تمديد شبكة مياه خاصة لكل حديقة يكلف مبالغ باهظة بالإضافة إلى نقص كبير في عدد صهاريج المياه المتوافرة لدينا .
أما الأمر الثالث والأهم هو عدم التعاون من قبل بعض المواطنين وذلك من خلال عدم التزامهم بالحفاظ على نظافة الحدائق و التخريب لدورات المياه والمقاعد وسرقتها ، وبسبب ذلك تحول عمل عمال الحدائق إلى عمال نظافة وبدل بذل الجهد في رعاية الحديقة وتجميلها انصرفوا إلى جمع القمامة التي يخلفها بعض المواطنين والذي يؤثر سلبياً على المظهر الحضاري للحديقة . ولدى سؤاله عن المشاريع التي أنجزت في الفترة الأخيرة قال دندشي : تم في النصف الثاني من هذا العام إعادة تأهيل قلعة حماة حيث أنجزت بنسبة ٨٠ % من إزالة للأشواك وتقليم الأشجار ولا يزال العمل متواصلاً فيها و تجري حالياً دراسة لتغطية تكاليف الإنارة والمقاعد ، كما تم إعادة تأهيل حديقة الكندي في حي الحميدية وحديقة ابن رشد في حي الصابونية الشرقي بشكل كامل حيث تم إصلاح المقاعد وتركيب الإنارة ودهن أطاريف الممرات وتنظيف الحديقة ومد شبكة المياه للسقاية وزرع الشجيرات وتقليم الأشجار.
وأضاف : أما بالنسبة لحديقة الأندلس والتي تبلغ مساحتها ٥٠ دونماً فتم الاتفاق مع لجنة جامع الشيخ محمد الحامد لتأمين سقاية الحديقة وتزويدها بالمياه الأمر الذي كان يشكل عقبة كبيرة لتأهيلها كما تم إصلاح دورات وصنابير المياه.
وأكد أن هناك الكثير من المشاريع التي أنجزت منها مشروع حفر بئر في حديقة أم الحسن لتأمين السقاية عند انقطاع نهر العاصي وتأهيل البحيرات فيها كما تم تركيب إنارة تعمل بالطاقة الشمسية بالجزء الجنوبي منها بالإضافة إلى تركيب إنارة بقوة 12 فولت في حديقة ساحة العروبة أمام المحافظة ويتم العمل على إعادة تأهيل المنصفات بشكل كامل وجميع حدائق مدينة حماة تباعاً . وبالإشارة إلى الألعاب المخصصة للأطفال أكد أن جميع الألعاب المتواجدة في الحدائق مجانية ويتم صيانتها باستمرار . ونأمل من جميع المواطنين الالتزام بقواعد النظافة العامة ومساعدة عمال الحدائق لإنجاز العمل المنوط بهم من خلال الحفاظ على نظافة حدائقنا لأنها ملك لنا جميعاً.